Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

إيضاح رؤية أوروبا: ماس في واشنطن

23.05.2018 - مقال


 العلاقة بين ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية في حالة تحول. يقوم وزير الخارجية الألمانية ماس من خلال زيارته الأولي لأمريكا بعد توليه منصبه بالترويج لوجهات النظر الأوروبية.

سافر وزير الخارجية الألمانية ماس ليلة الثلاثاء (22 مايو/ حزيران) إلى واشنطن. يلتقي ماس في العاصمة الأمريكية نظيره الجديد مايك بومبيو. ومدرج في برنامج الوزير علاوة على ذلك محادثات مع ممثلي الديمقراطيين والجمهوريين من أعضاء الغرفتين البرلمانيتين.

الدفاع عن مصالح الاتحاد الأوروبي

المواقف المتباينة إزاء الاتفاق النووي مع إيران والمناقشات حول الموضوعات التجارية: التحول الذي مرت به السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية ينعكس أيضاً على العلاقة مع ألمانيا والاتحاد الأوروبي. سوف يغتنم ماس فرصة زيارته الأولي لأمريكا بعد توليه منصبه ليعمل في واشنطن على إيضاح الرؤية الأوروبية حول القضايا عبر الأطلسية الرئيسة.

العلاقة عبر الأطلسية هي حجر الزاوية

كان ماس قد أوضح مؤخراً أن العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية سوف تظل حجر الزاوية في السياسة الخارجية الألمانية. لكن يجب على الأوروبيين أن يتحدوا في الالتزام بموقفهم حول القضايا محل النقاش. يقول ماس: "نحن لسنا مستعدين للحوار والتفاوض فحسب، بل أيضا للدفاع عن مواقفنا حيث دعت الضرورة."

كما سيتحدث وزير الخارجية مع نظيره الأمريكي بومبيو حول النزاعات في سوريا وأوكرانيا. يحرص ماس في هذا الصدد على تحريك عملية الحل السياسي.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة