Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

ألمانيا في قمة مجموعة السبع ـ من أجل التجارة الحرة والتعددية

11.06.2018 - مقال

 ركزت المستشارة ميركل يوم 10 يونيو/ حزيران في قمة مجموعة السبع في كندا في المقام الأول على التجارة الحرة والتعددية. كما أشارت ميركل إلى حدوث "تقدم كبير" في تنفيذ اتفاق مينسك. كانت هناك بشكل عام "مناقشات مفتوحة جدا ومثيرة للجدل في بعض الأحيان"، حسب قول ميركل قبل نهاية القمة.

وافقت ألمانيا وكندا واليابان وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا في اختتام قمة مجموعة السبع حول بيان مشترك شمل قضايا منها الالتزام بتحقيق مزيد من النمو الاقتصادي والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وكذلك الطاقة النظيفة وحماية المحيطات.

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب القمة من البيان الختامي لمجموعة السبع، حيث أعلن ذلك عبر حساب تويتر الخاص به – وقد علل ذلك بأن رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو أدلى "ببيانات كاذبة" خلال مؤتمره النهائي.

وتعليقًا على التعاون مع الولايات المتحدة قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل: "أستطيع أن أقول إن لديّ علاقة مباشرة مفتوحة جدًا مع الرئيس الأمريكي. فهناك اختلافات واضحة في الرأي ولكن هناك أيضًا إمكانية التحدث بشكل مباشر وشخصي جدًا معه، وأنا أقدر ذلك". كما أكد المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت على أن "ألمانيا تقف إلى جانب البيان المشترك المتفق عليه".

 

المساواة وحماية البحار

 

بالإضافة إلى الموضوعات التقليدية - الاقتصاد العالمي ، والتجارة ، وحماية المناخ ، والتعاون الإنمائي والسياسة الخارجية – حدد البلد المضيف، كندا، بعض النقاط الرئيسة الأخرى، حيث شملت المواضيع في هذا العام أيضا المساواة بين الجنسين، وتوفير تعليم أفضل للفتيات والنساء، والطاقة النظيفة، والتكنولوجيات الجديدة وفرص العمل في المستقبل.

بناء على طلب من كندا ركز رؤساء الدول والحكومات أيضا على تلوث المحيطات، حيث حدث تبادل للآراء بين مجموعة السبع مع ممثلين لدول مختلفة - وهو ما يسمى بشركاء التوعية -. وبالإضافة إلى ذلك شاركت منظمات دولية كبيرة مثل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

 

مجموعة السبع (G7)

 

إن مجموعة السبع (G7)، مثل مجموعة العشرين ، ليست منظمة دولية بل هي منتدى غير رسمي لرؤساء الدول والحكومات. تضم مجموعة الدول السبع ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا واليابان وكندا والولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك ، يتم تمثيل الاتحاد الأوروبي في جميع الاجتماعات.

مصدر النص: الحكومة الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

 

المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة