Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

الأمين العام لحلف الناتو في برلين: "وعد قوي"

15.06.2018 - مقال

 من المقرر أن تزيد ألمانيا من نفقاتها الدفاعية إلى 1.5 % من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2024، حسب ما قالته المستشارة ميركل في برلين. وقد ركز الاجتماع مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ستولتنبرج على التحضيرات لمؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الناتو يومي 11 و 12 يوليو/ تموز في بروكسل.

 زيادة الإنفاق الدفاعي

 قالت ميركل: "تشارك ألمانيا بشكل كبير في أنشطة الحلف"، وذلك في أوروبا الشرقية حيث يتواجد الناتو منذ فترة. كما تقود ألمانيا كتيبة في ليتوانيا؛ بالإضافة إلى ذلك يشارك الجيش الألماني في العديد من عمليات الناتو كما في أفغانستان على سبيل المثال.

 من أجل تلبية المتطلبات تزيد الحكومة الألمانية من مخصصات تسليح الجيش الألماني، حيث قالت المستشارة الألمانية: "في بعض الأحيان يبدو الأمر بطيئاً للغاية، لكن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح". "بالنسبة لعام 2024 فقد خططنا تخصيص 1.5% من إجمالي الناتج المحلي للإنفاق الدفاعي، ونكون بذلك قد قدمنا وعدا قويا".

 ستولتنبرج يشيد بالإسهام الألماني في الناتو

 أكد الأمين العام لحلف الناتو على أن ألمانيا تقدم إسهاما كبيرا في الحلف وتحظى بتقدير كبير باعتبارها "حليفًا مهمًا لنا في حلف الناتو".

 في قمة رؤساء الدول والحكومات دول الناتو لن يتعلق الأمر فقط بالإنفاق الدفاعي للدول الأعضاء، حسب قول ستولتنبرج، حيث سيشمل جدول الأعمال أيضا العلاقات مع روسيا ومكافحة الإرهاب الدولي، وسيكون من الموضوعات الأخرى مهمة جديدة لتحقيق الاستقرار في العراق والاستمرار في المشاركة في أفغانستان.

مصدر النص: الحكومة الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة