Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

يستمر عدد طلبات اللجوء في الانخفاض

تراجع أعداد طالبي اللجوء

تراجع أعداد طالبي اللجوء, © Bundesregierung

26.06.2018 - مقال

 انخفض عدد طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا بشكل كبير منذ عام 2015. الأمر الحاسم هنا هو عدد طلبات اللجوء المقدمة لأول مرة - "طلبات اللجوء لأول مرة". تأتي الطلبات اللاحقة من الأشخاص الذين تم رفض طلبهم بالفعل. ومازال الانخفاض مستمر في عام 2018.

انخفاض عدد حالات عبور البحر نحو أوروبا

يستمر عدد المهاجرين واللاجئين الذين يصلون عبر البحر المتوسط في الانخفاض أيضا. وبحلول نهاية مايو/ أيار كان عدد الوافدين المسجلين القادمين عن طريق غرب البحر المتوسط، وسط البحر المتوسط وبحر إيجه مجتمعين، أقل كثيرا عن معدلات عام 2017 وأقل كثيرا عن عام 2016.

 

اتخاذ إجراءات

وقد ساهم عديد من الإجراءات في هذا التطور. وتشمل تلك الإجراءات والتدابير تحسين الوضع في مخيمات اللاجئين في الشرق الأدنى والشرق الأوسط وعديد من التدابير التي تم تنفيذها على المستوى الوطني، مثل حزم اللجوء الأولى والثانية. وقد ساهم على وجه الخصوص إعلان الاتحاد الأوروبي وتركيا، الذي شاركت في التفاوض من أجل إتمامه المستشارة الألمانية، في الحد الشديد من الهجرة غير الشرعية التي يقوم بها مهربون جنائيون لتهريب البشر عبر بحر إيجه إلى اليونان.

 

الرفض على الحدود

من حيث المبدأ يتم رفض الأشخاص على الحدود الألمانية الذين يتم على الحدود اكتشاف عدم وجود أوراق معهم أو الذين يقدمون على الرغم من صدور حظر دخول وإقامة في حقهم ولم يتقدموا بطلب لجوء. في عام 2017 كان هذا هو الحال بالنسبة لـ12.370  شخصًا. قرر وزير الداخلية الألمانية في 19 يونيو/ حزيران 2018 أن يتم في المستقبل، في إطار التفتيش على الحدود عند الحدود الألمانية النمساوية الداخلية والتي أعيدت مؤقتا منذ 13 سبتمبر/ أيلول 2015، رفض الأشخاص الخاضعين لحظر الدخول والإقامة حتى إذا طلبوا الحماية.

يبقى الهدف: وجود حل أوروبي

تواصل الحكومة الألمانية العمل بشكل مكثف على تنظيم ومراقبة حركات الهجرة إلى ألمانيا وأوروبا. وقالت المستشارة الألمانية ميركل بعد مشاورات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ميزبيرج  في براندنبورج: "هدفنا يظل وجود رد أوروبي على هذا التحدي."

مصدر النص: الحكومة الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة