مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

الاتحاد قوة  strongerUNited#

25.09.2018 - مقال


حول أسباب دعوة وزير الخارجية ماس في نيويورك إلى تعزيز الأمم المتحدة.

وزير الخارحية الألمانية متحدثاً لوسائل الإعلام خلال زيارته للأمم المتحدة
وزير الخارحية الألمانية متحدثاً لوسائل الإعلام خلال زيارته للأمم المتحدة© © Florian Gaertner/photothek.net

وزير الخارجية الألمانية ماس غادر إلى نيويورك يوم الاثنين الموافق 24 سبتمير/ أيلول للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة. في كل عام يلتقي رؤساء الحكومات ووزراء الخارجية هناك من كل دول العالم تقريباً لمناقشة القضايا العالمية الأكثر إلحاحاً.

 

وقف توحش النظام العالمي

 

يريد ماس المضي قدما بمبادرته في نيويورك لتعزيز قيم مثل التعاون والتجارة العادلة واحترام القانون الدولي. وبما أن الشعبويين يحكمون في عدد متزايد من البلدان حول العالم فإن قواعد السياسة الدولية تتعرض لضغوط. إن عمل مؤسسات مثل الأمم المتحدة يزداد صعوبة – وذلك تطور خطير. وقال وزير الخارجية الألمانية: " لا يمكن أن تكون لنا نحن الألمان مصلحة في توحش النظام العالمي". ولذلك ستضطلع ألمانيا بمسؤولية أكبر في الأمم المتحدة - بما في ذلك من خلال مقعد مؤقت في مجلس الأمن من العام المقبل.

 

تتحمل ألمانيا مسؤولية أن تكون الأمم المتحدة قوية

 

وزير الخارجية الألمانية ماس خلال الجلسة النقاشية العامة 
وزير الخارجية الألمانية ماس خلال الجلسة النقاشية العامة © © Florian Gaertner/photothek.net

سيدعم ماس في نيويورك تحالفًا من الدول يسعى لحل المشاكل من خلال التعاون وتقوية الأمم المتحدة. وقال وزير الخارجية "كلما أصر آخرون على أن الحق للأقوى كلما وجب علينا أن نضع النظام متعدد الأطراف في مواجهة ذلك بشكل أكبر".

 

اللاعبون ضمن فريق بدلا من الشعوبيين

 

من المزمع تشكيل مجموعة من اللاعبين الدوليين الذين يعملون معا كفريق من أجل التعاون والقواعد الملزمة. هذا لا يتعلق بتنسيق إطار جديد ثابت للمحادثات، بل الفكرة أن تعزز دول المجموعة من خلال العمل المؤسسات القائمة مثل الأمم المتحدة. وقد عقد ماس بالفعل في الأشهر الأخيرة اللقاءات الأولى لهذا "التحالف المتعدد الأطراف" مع اليابان وكوريا الجنوبية وكندا.

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة