مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

هكذا يساعد برنامج الأغذية العالمي الناس في سوريا ولبنان والأردن

16.10.2018 - مقال

لا يزال الوضع الإنساني في سوريا مأساوياً. ما يزيد على 13 مليون شخص في سوريا يحتاجون بشكل مُلِح المساعدة، من ضمنهم ستة ملايين طفل. هناك في المنطقة بأكملها عدد يزيد على 22 مليون شخص معتمد على المساعدة. صندوق الأغذية العالمي يساعد المضارين في سوريا وفي الدول المجاورة أيضاً من خلال الدعم الألماني، ويتم ذلك في صور مختلفة:

• في سوريا يقوم برنامج الأغذية العالمي بتوزيع المواد الغذائية على المعوزين في المناطق المختلفة داخل البلاد وتصل أيضاً إلى المناطق التي يتعذر الوصول إليها. جزء من هذه المساعدة يتم تقديمه عبر الحدود من تركيا، مثل منطقة ادلب. يصل برنامج الأغذية العالمي في سوريا بشكل عام إلى ما يقرب من ثلاثة ملايين شخص.

• في لبنان ينتهج برنامج الأغذية العالمي سبلاً مبتكرة لمساعدة الأشخاص الذين فروا من سوريا. من خلال أنظمة مختلفة ، مثل "البطاقات الغذائية الإلكترونية"، يحصل اللاجئون السوريون على مبالغ نقدية بدلاً من إمدادات الإغاثة والخدمات. وبذلك يمكن للناس أن يقرروا بأنفسهم كيفية استخدام هذه الأموال لتغطية احتياجاتهم الأساسية مثل الغذاء أو النظافة أو المأوى.

• في الأردن يدعم برنامج الأغذية العالمي اللاجئين السوريين سواء نقداً أو في صورة كوبونات لشراء المواد الغذائية. الأشخاص المحتاجون لديهم الخيار، وبالتالي يمكن أن يقرروا بأنفسهم نوع المساعدة الأكثر ملاءمة لهم.


وأخيراً تعهَّد وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس في 10 أكتوبر/ تشرين الأول في برلين للمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي بتقديم دعم إضافي يبلغ 186 مليون يورو تخصص لسوريا والمنطقة. وبذلك يرتفع الدعم الألماني للمساعدات الطارئة في هذه المنطقة ليصل إلى 286 مليون يورو في عام 2018.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة