مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

ثلاثة موضوعات تريد برلين وواشنطن معالجتها معًا

31.05.2019 - مقال
استقبل وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس  نظيره الأمريكي بومبيو
استقبل وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس  نظيره الأمريكي بومبيو© © Xander Heinl/photothek.net

استقبل وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس يوم 31 مايو/أيار نظيره الأمريكي بومبيو.

استقبل وزير الخارجية  الألمانية هايكو ماس  يوم الجمعة الموافق 31 مايو/ أيار نظيره الأمريكي مايك بومبيو في برلين.  شكلت القضايا الساخنة للسياسة الخارجية التي تجعل العالم أكثر خطورة محور المحادثات. كيف يمكن لألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية إيجاد حلول معًا؟ ما الذى اتفق عليه وزير الخارجية  هايكو ماس مع نظيره الأمريكي بومبيو:

السلام لأوكرانيا

تستمر ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية دعمها الحثيث لأوكرانيا. كان وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس  في اليوم السابق في مدينة كييف الأوكرانية. من الواضح بالنسبة لبرلين وواشنطن: أن أساس تحقيق السلام كان وسيظل اتفاق مينسك للسلام. يجب أن تفي جميع الأطراف بقواعد هذا الاتفاق. ينبغي في أقرب وقت ممكن استئناف محادثات "صيغة نورماندي"،التي تشارك فيها كل من (ألمانيا وفرنسا وأوكرانيا وروسيا).

مفاوضات السلام من أجل أفغانستان

تعمل ألمانيا مع الولايات المتحدة لإطلاق عملية سلام جديدة من أجل أفغانستان ولهذا فقد تم منذ وقت قريب التفاوض مع ممثلي طالبان - وهي خطوة مهمة من وجهة النظر الألمانية. من المهم الآن بدء محادثات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وطالبان. ألمانيا مستعدة لدعم هذا المسار من خلال القنوات الدبلوماسية. وافق وزير الخارجية هايكو ماس ونظيره بومبيو على التنسيق الوثيق في هذا الشأن.

تبادل الحوار بشأن الوضع في الشرق الأوسط

دار الحوار كذلك حول الوضع فى الشرق الأوسط. تتفق ألمانيا والولايات المتحدة على أهمية عدم امتلاك إيران اسلحة نووية وذلك من أجل أمن المنطقة. أخبر وزير الخارجية هايكو ماس نظيره بومبيو أن الاتفاق النووي مع إيران هو أفضل وسيلة للمضي قدمًا من وجهة النظر الأوروبية. منعت الاتفاقية طهران فعليا من امتلاك أسلحة نووية. وشدد ماس على أنه طالما تلتزم طهران بالبنود المتفق عليها، فإن الاتفاق يجعل المنطقة أكثر أمانًا. كما اتفق مع نظيره بومبيو على البقاء على اتصال وثيق بهذا الشأن.

مصدر النص:  وزارة الخارجية الألمانية

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة