مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

الوزير مولر: "عمالة الأطفال مأساة لكل طفل وللبلدان النامية ككل"

11.06.2019 - مقال
مدارس باش
مدارس باش© picture alliance

بمناسبة المؤتمر السنوي لمنظمة العمل الدولية المنعقد حاليًا في جنيف وفي الفترة التي تسبق اليوم العالمي لمناهضة عمالة الأطفال في 12 يونيو/ حزيران صرح وزير التعاون الإنمائي الألماني جيرد مولر بما يلي:

"أيضاً في عام 2019 لا يزال يتعين على أكثر من 150 مليون طفل في جميع أنحاء العالم العمل لضمان بقائهم على قيد الحياة - فقد حرم أكثر من 150 مليون طفل من طفولته الهانئة البال ومن حقهم في التعليم.

هذا ليس مأساويًا لكل فتاة ولكل صبي فحسب بل أيضًا بالنسبة للبلدان ككل. تحتاج الدول النامية بالذات إلى أن يتعلم أطفالها وأن يطوروا إمكاناتهم بشكل كامل من أجل بناء مستقبل أفضل لأنفسهم وبلدهم، لكن ملايين الأطفال يكدحون مضطرين يومًا بعد يوم بدلاً من الذهاب إلى المدرسة.

 

الالتحاق بالتعليم لعدد إضافي من الأطفال السوريين
الالتحاق بالتعليم لعدد إضافي من الأطفال السوريين© dpa

يتعين علينا تغيير ذلك - من خلال إتاحة التعليم وتوفير دخل عادل لآباء الأطفال. لهذا السبب أناشد كل شركة أن تضع في اعتبارها الامتثال للحد الأدنى من المعايير الأساسية في سلسلة التوريد الخاصة بها. وآمل أيضًا في أن يغير المستهلكون من طريقة تفكيرهم. يدرك المزيد والمزيد من الناس أن الشوكولاتة والملابس والموز الرخيصة لها ثمنها، فإذا كان يتعين على الأطفال العمل من أجل ذلك فإن السعر يعد مرتفعاً للغاية. لذلك سررت لأن المستشارة أكدت على أهمية توافر الحد الأدنى للمعايير العالمية ومكافحة عمالة الأطفال في المؤتمر السنوي لمنظمة العمل الدولية.

 

لقد تم بالفعل تقليل عمالة الأطفال إلى النصف خلال السنوات الـ 25 الماضية، ولكن المستهدف هو وقف عمالة الأطفال تماما. لهذا سنتعاون بشكل أوثق مع منظمة العمل الدولية واليونيسيف والمنظمات غير الحكومية وسوف ندعم منظمات حماية حقوق الطفل."

مصدر النص: وزارة التعاون الإنمائي الألمانية

الترجمة والاعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة