مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

تهنئة بمناسبة حلول عيد رأس السنة العبرية ٥٧٨١ (روش هشانا)

رمان ناضج على جذع شجرة

روش هشانا, © colourbox.com

18.09.2020 - مقال

كلمة ترحيب لوزير خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية، هايكو ماس، بمناسبة حلول عيد رأس السنة العبرية ٥٧٨١ (روش هشانا)

وزير الخارجية الاتحادي هايكو ماس
وزير الخارجية الاتحادي هايكو ماس© Thomas Imo/photothek.net

يطيب لي أن أهنئ من قلبي جميع اليهود واليهوديات وعائلاتهم وأصدقاءهم في ألمانيا وفي العالم كله بمناسبة حلول العام الجديد ٥٧٨١ متمنياً لهم عاماً مباركاً مكللاً بموفور الصحة والسعادة!

مرّ علينا عام صعب مثقل بالأحداث المؤثرة! إذ بدأ هذا العام بالاعتداء المفزع في مدينة هاله الألمانية يوم أهم الأعياد اليهودية. ذهب ضحيته شخصان تم قتلهما بدم بارد ونجا المصلون الآخرون في الكنيس فقط بفضل باب صلب من الخشب. وينتهي العام في خضم مرحلة يشوبها قلق متواصل، حيث يكافح العالم بأسره ضد جائحة قامت مع الأسف الشديد أيضا بإشعال فتيل العنصرية ومعاداة السامية.

إنني أعتبر العام الماضي بمثابة تحذير لنا جميعاً: إن معاداة السامية والكراهية أمور تهدد مجتمعنا بأسره. يجب أن نتصدى لها بكل حزم عن طريق التحلي بالشجاعة الأدبية واستخدام شتى سبل دولة القانون وفي نفس الوقت يجب أن ندافع عن التعايش في ظروف يعمها الانفتاح والتسامح والتعددية. هذه هي الغاية التي ما زلنا نصبو إليها من موقعنا في وزارة الخارجية الاتحادية: وذلك عبر تولينا رئاسة التحالف الدولي لإحياء ذكرى الهولوكوست، حيث قمنا من بين جملة الأمور بإنشاء فريق عمل عالمي متخصص في التصدي لإنكار الهولوكوست وتهوين وقائعه. وكذلك بصفتنا نتولى رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي، حيث نريد أن ندفع قدماً بمناهضة معادة السامية بشكل كامل. وأيضاً لأننا سوف نتولى رئاسة لجنة الوزراء في مجلس أوروبا، حيث سوف نقوم بالتركيز على مكافحة الكراهية عبر الإنترنت كنقطة محورية.

وفي نفس الوقت فإن بداية عام جديد تمنحنا دائماً الفرصة لإلقاء نظرة نحو المستقبل. إنه لمن دواعي سروري أن نقوم في شهر كانون الثاني/ يناير بالاحتفال بمرور 1700 عام على الحياة اليهودية في ألمانيا. من المؤثر للغاية بالنسبة لي أن يعتبر عدد كبير من المواطنات والمواطنين اليهود ألمانيا بلدهم ومثواهم بعد مرور 75 عاماً على رعب المحرقة. سوف ننتهز هذه الذكرى السنوية للتأكيد في ألمانيا وفي كل أنحاء العالم على أن العقيدة اليهودية والعادات والتقاليد والرموز اليهودية كلها جزء لا يتجزأ من ثقافتنا، حيث تزيد من ثرائنا اليوم وغداً.

كما يسعدني أن أنقل لكم في إسرائيل تهنئتي القلبية بمناسبة حلول العام الجديد (شانا توفا وميتوكا). تربط بين ألمانيا وإسرائيل علاقات وثيقة للغاية ومتعددة الأوجه وفريدة من نوعها. وهذا ما أكد عليه أيضاً وزير الخارجية الإسرائيلي اشكنازي لدى زيارته الأولى في الخارج إلى ألمانيا. منذ 55 عاماً تربط بين ألمانيا وإسرائيل علاقات دبلوماسية رسمية. من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نعمل على تعميق وتحسين هذه العلاقات المبنية على أساس قيمنا المشتركة.

أتمنى لكم أعياداً سعيدة بالرغم من القيود المفروضة حالياً جراء جائحة كورونا. كما لا يفوتني أن أتنمى لكم دوام الصحة، آملاً بأن تتحقق كل رغباتكم وأمنياتكم في السنة الجديدة!

هايكو ماس، وزير الخارجية الاتحادي   في أ

إلى أعلى الصفحة