مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

اعتماد قانون حماية المناخ - حل ملْزِم لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون

09.10.2019 - مقال
وزيرة البيئة الألمانية، سفينيا شولتسه
وزيرة البيئة الألمانية، سفينيا شولتسه© dpa

في قانون حماية المناخ كانت الحكومة الألمانية هي الأولى في العالم التي حددت بحزم الهدف الوطني لحماية المناخ: تهدف إلى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 55 % على الأقل بحلول عام 2030. ينص القانون على الأهداف السنوية الخاصة بخفض ثاني أكسيد الكربون ومستويات الانبعاثات لجميع القطاعات – والتحقق منها كل عام.

"سيتم خفض انبعاثات الغازات الدفيئة تدريجياً مقارنة بعام 1990، أي 55 % على الأقل بحلول العام المستهدف 2030". هذا ما ينص عليه قانون حماية المناخ الجديد. تسعى الحكومة الألمانية على المدى الطويل إلى تحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050. وهذا الهدف واضح أيضاً في القانون.

وقالت وزيرة البيئة الألمانية سفنيا شولتسه في أثناء عرض القانون: "اليوم يوم جيد لحماية المناخ في ألمانيا".

سياسة حماية المناخ الملزمة

حقول إنتاج الطاقة من الرياح في بحر الشمال الألماني
حقول إنتاج الطاقة من الرياح في بحر الشمال الألماني© picture alliance

يُلزِم القانون الحكومة الألمانية كلها بالعمل من أجل حماية المناخ. لأنه فقط معا يمكن تحقيق الأهداف.

يوضح القانون لأول مرة كمية ثاني أكسيد الكربون المسموح لكل قطاع ببثها. "لقد قررنا أن تصبح أهداف المناخ في ألمانيا لأول مرة ملزمة قانوناً. سيتم في المستقبل تنظيم ما سيحدث بوضوح إذا ما انحرف مجال ما عن مسار المناخ المتفق عليه، ومن يتوجب عليه تصحيح مساره وكيف يمكنه ذلك، ومن ثم نتعلم من أخطاء الماضي. إن تفويت ألمانيا تحقيق هدف المناخ الذي سبق أن وضعته ينبغي ألا يتكرر مرة أخرى. سيعمل قانون حماية المناخ بشكل أساسي على تحسين السياسة التي تتبعها الحكومة الألمانية من اجل حماية المناخ. وقالت وزيرة البيئة الألمانية: "من الآن فصاعدًا، أصبحت جميع الوزارات وزارات لحماية المناخ".

مراقبة تتميز بالشفافية والاستمرارية من أجل تحقيق النجاح

تعتمد الحكومة الألمانية في تطبيقها لهذا القانون على أكبر قدر ممكن من الشفافية والمراقبة من أجل تحقيق النجاح. تقوم الهيئة الاتحادية للبيئة بتحديد بيانات الانبعاثات الدقيقة في فرادى القطاعات سنويًا ويتم نشرها في مارس/أذار من العام التالي.

سيصاحب ذلك التقدم مجلس خبراء مستقل، حيث سيقوم بالبحث في بيانات الانبعاثات التي قدمتها الهيئة الاتحادية للبيئة في مارس/ اذار من العام التالي. يقدم المجلس تقييمه إلى الحكومة الألمانية والبوندستاج في غضون شهر واحد.

وهذا يضمن الموضوعية حول حالة ما تم تحقيقه والانخفاضات التي لا يزال يتعين تحقيقها.

سيتألف مجلس الخبراء من خمسة خبراء: اثنان من علماء المناخ البارزين، وخبير واحد في القضايا الاجتماعية، وخبير في البيئة والاستدامة وخبير اقتصادي واحد.

الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في جميع المجالات

تلتزم الوزارات الاتحادية المعنية بضمان الامتثال إلي أهداف خفض الانبعاثات السنوية في فرادى القطاعات - أي في مجال اقتصاد الطاقة والصناعة والمباني والنقل والزراعة والغابات وإدارة النفايات.

قطار ICE فائق السرعة
قطار ICE فائق السرعة© blickwinkel

إذا فشل أحد القطاعات في تحقيق أهدافه القانونية ، فستقوم الحكومة الألمانية بإعادة التوجيه على الفور.  وسيتعين على الوزارة المسؤولة تقديم برنامج طارئ في غضون ثلاثة أشهر. قبل قرار الحكومة الألمانية بشأن تدابير المتابعة، يبحث مجلس الخبراء في الافتراضات الأساسية. تقرر الحكومة الألمانية بناء على ذلك التدابير التي ستتخذها لزيادة خفض الانبعاثات في القطاعات مما يسهم في تحقيق الهدف من حماية المناخ.

تسعى الإدارة الألمانية أن تكون محايدة للكربون بحلول عام 2030

تحرز الإدارة الألمانية تقدمًا أيضًا: سيأخذ في الاعتبار في المستقبل هدف تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة في جميع عمليات الاستثمار والمشتريات. يجب أن تكون الإدارة الألمانية منظمة بالفعل في ظل مناخ محايد بحلول عام 2030.

مصدر النص:  الحكومة الألمانية

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة