Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

تصريح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 مايو / آيار)

03.05.2018 - بيان صحفي

صرح وزير الخارجية الألمانية ماس في 2 مايو/ آيار بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الموافق 3 مايو/ آيار بما يلي:

"يجب ألا يقتصر تذكرنا للأعداد الكبيرة من الصحفيين في جميع أنحاء العالم الذين يخاطرون بحريتهم وصحتهم وغالبًا حياتهم من أجل عملهم على اليوم العالمي لحرية الصحافة فحسب. إن لهم أهمية فائقة في حماية ديمقراطيتنا. تعد حرية الصحافة في كل مكان أساساً للمجتمع الديمقراطي.

يستطيع المواطنون ذوو الدراية استقاء المعلومات بشكل شامل وتكوين رأيهم المستقل من خلال الصحافة الحرة – يشترط في الصحافة الحرة التعاطي مع العملية السياسية والمتابعة الناقدة للحكومة. الديمقراطية تعيش على مشاركة الكثيرين – لا يمكن تصور الديمقراطية دون معلومات ورأي وجدال. كما أننا بحاجة إلى الدور الرقابي للصحافة الحرة والشجاعة. من خلال هذا الدور الرقابي يتم الخوض في النقاش وكشف الأوضاع السيئة.

إن ممارسة حرية الصحافة مهمة جوهرية بالنسبة لنا. وهي غالبا ما تمثل خطراً بالنسبة للإعلاميين وعائلاتهم. يتعرض "الصحفيون المزعجون" في جميع أنحاء العالم للسجن وسوء المعاملة والقتل؛ كما تخضع وسائل الإعلام الناقدة للرقابة والضغط والحظر. وصدرت في الأيام القليلة الماضية مرة أخرى أحكام بالسجن لمدد طويلة ضد صحفيين كثيرين لأنهم مارسوا مهنتهم. نتوجه بالشكر لجميع الذين يقومون، في ظل أصعب الظروف وأحياناً على حساب حياتهم، بخدمة هامة للمجتمع من خلال عملهم الصحفي. نحن مدينون لهم بأن نجدّ في الدفاع عن سلامتهم وعن حرية الصحافة.

يُعد الالتزام بحقوق الإنسان مرتَكزاً لسياستنا في مجلس حقوق الإنسان في جنيف وفي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وكذلك إذا نجح ترشحنا لمجلس الأمن. تدعم ألمانيا حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم من خلال مشاريع عديدة وتسعى جاهدة من أجل ذلك في المحافل الدولية.

هذا ينطبق على الصحافة المطبوعة وكذلك على الوسائط الإلكترونية، لأن حقوق الإنسان تنطبق على الإنترنت وكذلك خارج الإنترنت. إن حرية الصحافة الفعالة لا تحمي الصحفيين أنفسهم فحسب، بل تحمي أساليب عملهم. وهذا يشمل حماية سرية اتصالاتهم، وهو أحد المقاصد الأساسية للقرار الخاص بحماية الخصوصية الذي نجحت ألمانيا في تضمينه في نظام حقوق الإنسان في الأمم المتحدة منذ عام 2013 وتواصل حالياً المضي به قدماً بصفتها رئيساً للتحالف من أجل الحرية على الانترنت.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام