Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن التقرير الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام أسلحة كيميائية في سوريا

14.06.2018 - بيان صحفي

تعليقاً على تقرير تقصي الحقائق الصادر عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية صرَّح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في 14 يونيو/ حزيران بما يلي:

"قامت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مجدداً في تقريرها الذي نُشر أمس بتأكيد استخدام الأسلحة الكيميائية في حالتين في سوريا، إذ أفاد التقرير أنه من المرجح جداً أن يكون قد تم في 24 مارس/ آذار 2017 استخدام غاز السارين في بلدة اللطامنه (محافظة حماه). كما استُخدِم في اليوم التالي غاز الكلور كسلاح في هجوم على إجدى المستشفيات.

يجب وقف هذه الهجمات، كما يتعين تحديد هوية المسئولين عن استخدام مثل هذه الأسلحة البشعة ومحاسبتهم.

إذا كان استخدام أسلحة الدمار الشامل يتم حالياً بالمخالفة لجميع المحظورات والقواعد الدولية، فعلينا ألا نتجاهل ذلك وننتقل إلى جدول أعمالنا المعتاد. من واجبنا الحفاظ على الاتفاقية الخاصة بالأسلحة الكيميائية كأحد الركائز المهمة لنظامنا القائم على الأسس. ولهذا السبب طلبت ألمانيا بالاشتراك مع دول أخرى عقد اجتماع استثنائي للدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية، الذي سيعقد في لاهاي في الفترة من 26 إلى 28 يونيو/ حزيران 2018. ولقد دعمت أكثر من 90 دولةً طلَبَنَا.

إننا ملتزمون بضمان أن تفي الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية، وعددها 192 دولة، بمسؤولياتها في وضع حد لاستخدام الأسلحة الكيميائية واتخاذ خطوات من أجل تعزيز اتفاقية الأسلحة الكيميائية."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

إلى أعلى الصفحة