مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن الوضع في ليبيا

05.09.2018 - بيان صحفي

صرَّح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم 5 سبتمبر/أيلول بشأن الوضع في ليبيا بما يلي:

"إن استجابة ممثلي الأطراف المتنازعة لنداء المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة غسان سلامة لإجراء محادثات، والاتفاق مساء أمس بنجاح على وقف لإطلاق النار في ظل وساطته، كانتا إشارة مهمة.

بعد الاشتباكات التي وقعت في طرابلس في الأيام الماضية والتي أدت إلى مقتل وإصابة الكثيرين، ومن بينهم أيضاً أطفال، فإن الأمر الفاصل الآن هو الالتزام بالاتفاق فوراً وعلى نحو شامل: يجب إسكات صوت السلاح والحيلولة دون حدوث أي تصعيد مجدداً، ويتعين أن تُوضَع حماية المدنيين على رأس الأولويات

جميع الأطراف الفاعلة مطالبة بالسعي من أجل تحقيق استقرار دائم وتعزيز مؤسسات الدولة الوطنية حرصاً على صالح الناس في ليبيا وصالح البلد بأكمله، حيث أنه لا يمكن التوصل إلى حلٍ قابلٍ للتطبيق فيما يتعلق بالنزاعات داخل ليبيا إلا في إطار عملية سياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.

سوف تبقى ألمانيا على استعداد لدعم ليبيا على هذا المسار، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وشركائه."

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

إلى أعلى الصفحة