مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

تصريح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس حول المشاركة الألمانية في بعثة الأمم المتحدة لدعم الاتفاق بشأن الحُدَيدة في اليمن

10.04.2019 - بيان صحفي


قرر مجلس الوزراء الألماني اليوم 10 أبريل/ نيسان أن ألمانيا سوف تشارك في بعثة المراقبين التابعة للأمم المتحدة لدعم الحُدَيدة. صرَّح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس في هذا الصدد بما يلي:


إن وقف إطلاق النار في الحُدَيدة أمر أساسي، وسوف يظل أساسياً، من أجل الدخول في عملية سلام سياسية، ومن أجل إتاحة الفرصة لوقف إطلاق النار على مستوى البلاد، ومن أجل التخفيف من حدة الكارثة الإنسانية في اليمن. لذلك، فإنه من الصواب أن نساهم أيضا من خلال مشاركة خبراء ألمان.
 بهذا القرار نستجيب لطلب الأمم المتحدة. تلتزم ألمانيا بحل سلمي ومستدام للصراع اليمني تحت رعاية الأمم المتحدة على الرغم من وإن كنا نعلم أن الطريق إلى هناك لا يزال طويلًا، ولا تزال العملية معقدة بقدر هشاشتها. لا تزال عديد من الأسئلة المتعلقة بتنفيذ تفاهمات ستوكهولم في نهاية عام 2018 مفتوحة. السبب في أن التزامنا السياسي قد أُرسى على أسس راسخة هو أننا بالاشتراك مع الأمم المتحدة قد قدمنا دعمًا أوليًا لبرنامج دعم السلام في اليمن من أجل تعزيز تدابير بناء الثقة بين أطراف النزاع. وهذا ما يدعمه الالتزام الألماني تجاه بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة. لكن من المفهوم أيضًا أن الأطراف المتصارعة يجب أن تسلك هذا المسار بنفسها.
إلى أعلى الصفحة