Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن مفاوضات سلام جنوب السودان

06.02.2018 - بيان صحفي



بمناسبة بدء مفاوضات سلام جنوب السودان صرَّح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في 5 فبراير/ شباط بما يلي:

"نحن نرحب بالجولة الثانية من مفاوضات السلام في جنوب السودان التي بدأت اليوم الموافق 5 فبراير/ شباط تحت رعاية الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (ايجاد).

تناشد الحكومة الألمانية بشدة أطراف النزاع في جنوب السودان بتغليب إرادة السلام وتدعوهم إلى تقبل الحل التوفيقي في المفاوضات لإنهاء الحرب الأهلية المفجعة المحتدمة منذ يوليو /تموز 2016.

وتقف ألمانيا مع شركائها الدوليين وراء جهود الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا والاتحاد الأفريقي والبلدان المجاورة لجنوب السودان والأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سلمي شامل لجنوب السودان. ويجب أن يكون الهدف الآن هو ضمان الالتزام بوقف إطلاق النار في كافة المناطق، والذي دخل حيز النفاذ في الجولة الأولى من المفاوضات في 24 ديسمبر / كانون الأول 2017، كما يجب دوام وقف إطلاق النار والتوصل على هذا الأساس إلى اتفاق حيال القضايا الأساسية بشأن الحكومة وبناء الدولة والأمن.

تكتسب عملية الرقابة على وقف إطلاق النار دوراً محورياً، وتقوم عليها لجنة وقف إطلاق النار من خلال آلية رصد وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية (CTSAMM ). تؤيد ألمانيا أعمال اللجنة تأييداً تاماً وتدين أي تشويش من خلال الترهيب اللفظي أو إساءة استخدام الشروط البيروقراطية. ولا بد من تحديد محبطي عملية السلام ويجب أن تتم محاسبتهم.

وتدعم ألمانيا جهود السلام في جنوب السودان من خلال مشروع الوساطة الذي يُموَّل عن طريق مخصصات تحقيق الاستقرار التي تقدمها وزارة الخارجية الألمانية. هذا بالإضافة إلى مساهمات مالية تخصص لمؤسسات اتفاق السلام، ولا سيما لجنة وقف إطلاق النار. وبالنسبة للمساعدات الإنسانية في أزمة جنوب السودان فقد قدمت وزارة الخارجية الألمانية 90 مليون يورو في عام 2017.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام


المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة