Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

تصريح وزارة الخارجية الألمانية بشأن الوضع في الغوطة وشمال سوريا

21.02.2018 - بيان صحفي


تعليقاً على الوضع في الغوطة وشمال سوريا صرح متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في 20 فبراير / شباط بما يلي:

"تصلنا من الغوطة صوراً مرعبة. إن مأساة حلب تهدد بأن تتكرر على بُعْد بضعة كيلومترات من دمشق. إن المدنيين الأبرياء، بما فيهم كثير من الأطفال، هم مرة أخرى ضحايا القوة المدمرة للنظام السوري ومؤيديه. إننا ندعو النظام إلى وقف هجماته فوراً، والسماح أخيراً بوصول المساعدات الإنسانية! كما أن الأخبار التي تأتينا من عفرين في شمال سوريا هي في الوقت نفسه مدعاة لقلق كبير. ورغم جميع المصالح الأمنية المبررة لتركيا، فإننا نعتقد أن الحصار الذي تهدد به تركيا ضد سوريا سيؤدي إلى مزيد من المعاناة بين السكان المدنيين. وقد حذر كثيرون في المجتمع الدولي، مثلنا، مراراً من عواقب المواجهة العسكرية التي تجلب مخاطر لا يمكن حصرها. ويبدو أن خطر التصعيد الجديد أصبح الآن وشيكاً. ولهذا نناشد جميع الأطراف وقف أعمال القتال ".


مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات المرتبطة