Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

تقرير الأمم المتحدة بشأن الاتفاقية النووية – يجب على إيران تطبيق قرار الأمم المتحدة كاملاً

مقال

ترحب الحكومة الألمانية بما أثبتته الأمم المتحدة من أنه يجب على إيران والأطراف الأخرى المشاركة في الاتفاق النووي الالتزام بأحكام هذا الاتفاق. هذا ما جاء على لسان المتحدث باسم الحكومة الألمانية زايبرت في برلين. غير أننا ننظر بقلق إلى إمكانية تداول الأسلحة النووية الإيرانية.

ووفقاً لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة، فإن إيران تلتزم بأحكام الاتفاق النووي. غير أن جانبا آخر من جوانب التقرير التنفيذي المتعلق بالقرار 2231 يثير قلقاً خطيراً، وهو استمرار برنامج إيران للصواريخ الباليستية.

وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت يوم الأربعاء الموافق 21 ديسمبر / كانون الأول 2017 في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الحكومة الألمانية في برلين: "إن إطلاق الصواريخ الإيرانية واختباراها الذي أُجري في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز من هذا العام الحالي يتنافى مع القرار رقم 2231". وأضاف "نحن نؤكد مرة أخرى على مطالبتنا إيران بالسعي لتنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 2231 بالكامل".


إمكانية نقل الأسلحة عن طريق إيران

كما تضمن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة إشارات إلى انتهاكات قرارات الأمم المتحدة، إذ يُخشَى أن تنتهك إيران القيود المفروضة عليها فيما يتعلق بنقل الأسلحة والصواريخ الباليستية.

وقال زايبرت إن التقرير يتضمن عدة أدلة واضحة على تورط إيران في إطلاق الصواريخ على أهداف مدنية في السعودية في 22 يوليو / تموز وفي الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني على أيدي المتمردين الحوثيين في اليمن. وهناك أيضا دلائل تشير إلى أن إيران مسئولة عن مختلف عمليات نقل الأسلحة إلى اليمن عن طريق البحر. وقال زايبرت إن مثل تلك الإمدادات بالأسلحة تُعد انتهاكا لقراري الأمم المتحدة رقم 2216 و 2231.



مصدر النص: الحكومة الألمانية
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة