Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

كيف تحتفل ألمانيا بعيد الميلاد

مقال

في ضيافة ألمان بمناسبة عيد الميلاد: ما هي الطقوس المهمة، وما السر في تواجد سلطة البطاطا دائما.

تبدأ نفحات عيد الميلاد مع ظهور حلوى الزنجبيل "ليب كوخن" وبسكويت القرفة "شبيكولاتيوس" على رفوف محلات السوبر ماركت، فجأة في أواخر الصيف. قبل أربعة أسابيع من عيد الميلاد تنتشر أسواق الميلاد، وتصدح أغنيات وترانيم الميلاد في الراديو، وتزين الأنوار النوافذ والطرقات، وتغرق البلاد في أجواء الميلاد.


هل يقتصر الاحتفال بعيد الميلاد على المتدينين الألمان فقط؟

لا. صحيح أنه عيد مسيحي، حيث يتم الاحتفال بميلاد السيد المسيح، إلى أن الألمان الذين لا يؤمنون به أو لا يؤمنون بأية ديانة، أي بإجمالي 78 في المائة، يحتفلون أيضا بهذه المناسبة. ويعتبر الاحتفال بعيد الميلاد بالنسبة لغالبية الألمان تقليدا عائليا مهما. كل رابع ألماني يذهب في عيد الميلاد إلى الكنيسة، كما تعتبر زيارة قداس منتصف الليل في ليلة الميلاد تقليدا يحافظ الكثيرون على الالتزام به.


ماذا يتضمن عيد الميلاد بالنسبة للألمان؟

خلال استطلاع أجراه معهد أبحاث السوق يوجوف، ذكرت غالبية الألمان الشموع وشجرة الميلاد وتحضير البسكويت والحلوى وشراء الهدايا. في 2016 انتصبت حوالي 30 مليون شجرة ميلاد في غرف الجلوس في البيوت الألمانية، وهم يفضلون الأشجار الحقيقية وليس المصنوعة من البلاستيك.


وكيف يكون الاحتفال الألماني التقليدي بعيد الميلاد؟

تستمر إجازة الميلاد في ألمانيا لمدة يومين، 25 و26 من كانون الأول/ديسمبر. أما يوم عشية الميلاد 24 كانون الأول/ديسمبر فهو ينقسم إلى جزء صباحي حافل بالحيوية والنشاط، ثم فترة المساء التي يتم الاحتفال فيها. وإذا صادف يوم الميلاد يوم عمل اعتيادي، فإن المتاجر تبقى مفتوحة حتى الظهيرة، وهنا تزدحم مراكز المدن والطرقات ويتسارع الناس إلى شراء آخر الهدايا وتأمين المواد الغذائية من أجل الوليمة الاحتفالية. بعد ذلك يتم تزيين شجرة الميلاد بالأضواء والكرات الملونة وغيرها من أنواع الزينة، وتغليف الهدايا وتحضير الطعام.

في وقت مبكر من المساء يلتئم شمل الأسرة. البعض يلتزم بتقاليد تأدية الترانيم والأغنيات أو العزف الموسيقي المشترك. وبعد تناول الطعام يأتي الجزء الأكثر إثارة من الأمسية: حيث يتم فتح الهدايا. كان الأطفال قد كتبوا قبل عيد الميلاد ببضعة أسابيع رسائلهم إلى يسوع الطفل أو "كريستكيند" ودونوا فيها أمنياتهم ورغباتهم، وهم الآن بانتظار رؤية ما إذا كانت هذه الأمنيات في الهدايا سوف تتحقق.

الشباب الذين يسافرون إلى عائلاتهم في مسقط رأسهم خلال أيام العطلة، غالبا ما يخرجون في ساعات المساء المتأخرة للقاء الأصدقاء القدامى.


لماذا يأكل الألمان سلطة البطاطا في عشية الميلاد؟

من التقاليد المسيحية القديمة أن يصوم الناس من عيد القديس مارتين في 11 تشرين الثاني/نوفمبر حتى عشية الميلاد في 24 كانون الأول/ديسمبر. لهذا السبب تأتي في عشية الميلاد وجبة طعام خفيفة، كسمك الشبوط على سبيل المثال، حيث أن السمك يعتبر تجسيدا لوجبة الصيام. إلا أن الوجبة المفضلة في مختلف أنحاء البلاد هي السجق مع سلطة البطاطا، وقد أكد استطلاع يعود إلى العام 2016 أن نصف الألمان تقريبا قد تناولوا هذه الوجبة عشية الميلاد.

وفي أول أو ثاني يوم من عطلة الميلاد يتم تحضير طعام احتفالي غني ومتنوع. طعام عيد الميلاد التقليدي هو الإوز المشوي مع فطائر البطاطا والملفوف الأحمر.


مصدر النص: deutschland.de
الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

المحتويات المرتبطة

إلى أعلى الصفحة