مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

كلمة ترحيب لوزير خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية، هايكو ماس، بمناسبة حلول عيد رأس السنة العبرية ٥٧٨٠ (روش هاشناه)

روش هاشناه

روش هاشناه, © colourbox.com

28.09.2019 - مقال
وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس
وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس© Thomas Imo/photothek.net

طيب لي أن أهنئ من قلبي جميع اليهود واليهوديات وعائلاتهم وأصدقائهم في ألمانيا وفي العالم كله بحلول العام الجديد ٥٧٨٠ متمنياً لهم عام مبارك مكللاً بموفور الصحة والسعادة!

إن وجود الحياة اليهودية بألمانيا بعدما خالفت محرقة اليهود قيم التحضر لا يعد أمراً بديهياً و إني مدرك تماما لهذا الواقع المؤلم. في نفس الوقت إني سعيد للغاية بسبب وجود عدد كبير من المواطنين والمواطنات اليهود الذين يعتبرون ألمانيا مثوىً لهم. تتنمي الحياة اليهودية إلى بلدنا، حيث إن العادات والتقاليد والديانة اليهودية وممارستها في الحياة اليومية هي جزء لا يتجزأ من ثقافتنا.

في الوقت ذاته يتعين علينا أن نكشف وبكل حسرة وفزع عن تزايد في الاعتداءات المعادية للسامية في ألمانيا. كما يشعر اليهود واليهوديات في ألمانيا وفي أوروبا في السنوات الأخيرة بتنامٍ في معاداة السامية مثير للقلق. نحن ندين هذه الأفعال المخزية بشدة ونتصدى لها بكل صرامة وحزم. ولا نقبل تحت أي ظرف أن يتم التشكيك في حق إسرائيل في البقاء أو أن يتم تهوين محرقة اليهود.

إن مناهضة معاداة السامية ليست فقط من اختصاص السياسة والشرطة بل وأيضاً من واجبات المجتمع المدني بأكمله. النداء موجه إلى الجميع سواء تجلت مظاهر معاداة السامية في المدارس أو في الشارع أو في محل العمل أو حتى في وسائل التواصل الاجتماعي. من واجبنا جميعا أن نسعى لكي يعيش اليهود في سلام وأمان في ألمانيا ويتمكنوا من ممارسة دينهم.

كما يسعدني أن أنقل لكم في إسرائيل تهنئتي القلبية بمناسبة حلول العام الجديد (شانا توفا وميتوكا). وأتمنى للمواطنين هناك أن يكون العام الجديد عاما خاليا من العنف وأن تنفتح آفاق جديدة لإرساء السلام. يمكنكم أن تكونوا على ثقة بأن ألمانيا سوف تستمر في تكريس جهودها من أجل تحقيق السلام والأمن للجميع في المنطقة.


إلى أعلى الصفحة