مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

اليمن: عيادات متنقلة تجعل الرعاية الطبية ممكنة في ظل الأزمة

17.11.2021 - مقال
فقط نصف المرافق الصحية ماوالت متاحة
فقط نصف المرافق الصحية ماوالت متاحة© © ADRA

تُعدُ اليمن ساحةً لواحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في العالم. نصف المرافق الصحية في البلاد هي فقط التي ماتزال متاحة. تقدم منظمة أدرا غير الحكومية ADRA بدعم ألماني الرعاية الطبية الأساسية للشعب اليمني.

ثلثا السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية

من بين إجمالي 30 مليون نسمة في اليمن هناك 21 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية. سيتأثر نصف سكان اليمن، وفقًا للأمم المتحدة، بأزمة جوع حادة بحلول منتصف عام 2021. إن عواقب سوء التغذية مأساوية بالنسبة للأطفال بشكل خاص، حيث يضعف جهاز المناعة وتنتشر الأمراض المعدية بسرعة أكبر. يموت، بحسب اليونيسف، طفل كل 10 دقائق في اليمن بسبب مرض يمكن الوقاية منه. تحدث كل عام حالات تفشي جديدة للكوليرا، فقد أصيب منذ بداية عام 2016 أكثر من نصف مليون شخص في اليمن بالكوليرا.

هناك نقص في الإمدادات الأساسية

يحتاج سكان اليمن، من بين أمور أخرى، إلى الغذاء والرعاية الصحية والوصول الآمن إلى مياه الشرب ومرافق الصرف الصحي بالإضافة إلى تدابير الحماية. كان اليمن، حتى قبل الحرب، يعتمد على استيراد المواد الغذائية الأساسية والوقود والأدوية. جعلت النزاعات

الشعب اليمني في حاجة إلى رعاية صحية
الشعب اليمني في حاجة إلى رعاية صحية© ADRA

المسلحة استيراد السلع الأساسية أمراً بالغ الصعوبة هذا إضافة إلى أن قيود الاستيراد والوصول تؤدي إلى تباطؤ دخول السلع التجارية والإنسانية إلى البلاد، وهذا يرجع أيضاً إلى أن أطراف النزاع تجعل إتاحة المساعدة الإنسانية في كثير من الحالات أمراً صعباً بل وتحول دون وصول هذه المساعدات.

وفقًا للأمم المتحدة فإن الاحتياجات الإنسانية في اليمن في عام 2021 بلغت 3.85 مليار دولار. في العام الماضي لم يكن متاحا سوى أكثر قليلا من نصف الأموال اللازمة

لقد أدت جائحة كورونا إلى تفاقم الوضع: فهي من ناحية أدت إلى انخفاض التحويلات المالية من الخارج الأتية من اليمنيين المتفرقين في أنحاء العالم. ومن ناحية أخرى خفضت العديد من الدول مدفوعاتها المخصصة لمساعدة اليمن بسبب وضعها الاقتصادي الصعب. الأمر ليس كذلك بالنسبة لألمانيا.

  ضمان الرعاية الصحية من خلال منظمة أدرا

ضمان الرعاية الصحية من خلال منظمة أدرا
ضمان الرعاية الصحية من خلال منظمة أدرا© © ADRA

قدمت الحكومة الألمانية في عام 2021 إجمالي 200 مليون يورو لخطة مساعدات الأمم المتحدة. هذا يدعم منظمات مثل أدرا (وهي الأحرف الأولى لاسم وكالة السبتيين للتنمية والإغاثة). تعمل المنظمة غير الحكومية هناك منذ أكثر من 25 عاماً، ومن ثم فلديها شبكة واسعة من الاتصالات. هذه ميزة مهمة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بوصول المساعدات الإنسانية.

أدرا تدعم ثمانية مرافق للرعاية الصحية في شمال وجنوب البلاد. يتلقى الناس هناك رعاية طبية أساسية، وذلك على سبيل المثال إذا كانوا مصابين بالكوليرا أو يعانون من سوء التغذية.

تعمل ADRA دائماً على تكييف دعمها مع الظروف المحلية على أرض الواقع. فإذا كانت هناك مستشفى بالفعل ولكنها تعرضت للتلف أو تفتقر إلى المعدات تقوم أدرا باستعادة وظائف المستشفى. في حالة عدم وجود بنية تحتية، تعمل أدرا من خلال فرق متنقلة. في حالة ضمان الرعاية الأساسية تقوم أدرا بتسليم المرافق إلى الجهات الفاعلة في مجال التعاون الإنمائي - وتتولى وزارة التعاون الإنمائي الألمانية مواصلة التمويل. وهذا يضمن الانتقال السلس من المساعدات الإنسانية قصيرة الأجل إلى الدعم طويل الأجل من خلال المساعدات الإنمائية.

تدعم وزارة الخارجية الألمانية وكالة أدرا بمبلغ 6 ملايين يورو سنوياً.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

إلى أعلى الصفحة