مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

هايكو ماس في الأردن: العمل  المشترك في مواجهة داعش ومن أجل السلام في سوريا

12.01.2020 - مقال
مدينة عمان القديمة
مدينة عمان القديمة© © dpa-Zentralbild

يعد الأردن شريكاً رئيساً فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية الموجهة إلى سوريا والمنطقة وكذلك في مكافحة داعش. يتشاور وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس مع وزير الخارجية الأردني حول الخطوات المقبلة حيال التوترات الراهنة.

لقد كان الأردن على مدى سنوات شريكاً وثيقاً لألمانيا في منطقة حافلة بالتوترات، حيث يعمل البلدان جنباً إلى جنب في مجالي المساعدات الإنسانية الخاصة بسوريا ومكافحة داعش. القوات الألمانية، التي تشارك في التدريب وفي عمليات الاستطلاع الجوية الخاصة بمكافحة داعش، تتمركز في شرق البلاد.

يسافر وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس إلى عَمَّان للتشاور مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي حول الكيفية التي يمكن بها مواصلة تهدئة الوضع في المنطقة ومكافحة داعش بشكل فعال في المنطقة بأكملها في المستقبل، وذلك بالنظر إلى التوترات الحالية في إيران والعراق. في بداية رحلته قال هايكو ماس:

"نريد منع داعش من الحصول تحت أي ظرف من الظروف على مجال حركة جديد في العراق. وفي هذا الخصوص يعد الأردن شريكاً مهماً في الحوار."

الجيش الألماني يكافح داعش

لم يتم حتى الآن التغلب فعلياً على منظمة داعش الإرهابية، والمشاركة داخل التحالف الدولي ضد داعش لا تزال مهمة للغاية. يزور وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس القوات الألمانية في قاعدة الأزرق الأردنية الجوية ليشكر الجنود الذي يبلغ إجمالي عددهم 285 جندية وجندياً لمساهمتهم الكبيرة في المكافحة الدولية لداعش وللحصول على معلومات منهم مباشرة عن خدمتهم. كما سيتحدث وزير الخارجية الألمانية إلى قائد المهمة الألمانية المسؤول عن العراق ويتشاور معه بشأن الوضع الحالي في الخليج.

ألمانيا ثاني أكبر مانح

يصل عدد اللاجئين في الأردن إلي ما يقرب من 30 ٪ من 10.5 مليون شخص يعيشون في الأردن، بينهم أكثر من مليون شخص سوري. تقدم ألمانيا دعماً هائلاً للبلد وتعمل على تمكين أكبر عدد ممكن من الأطفال السوريين اللاجئين في الأردن من الوصول المباشر إلى التعليم المدرسي. ساعدت ألمانيا الأردن في عام 2018 إجمالاً بحوالي 513 مليون يورو ، مما يجعلها ثاني أكبر مانح على المستوى الثنائي بعد الولايات المتحدة .
بدأت ألمانيا و الأردن في نهاية عام 2018 أيضًا حوارًا استراتيجيًا ، الذي سيتم مواصلته في بداية هذا العام بمشاركة أطراف رفيعي المستوى حيث ستتشاور الحكومتان بشأن أمور من بينها كيفية مواجهة تحديات السياسة الأمنية معًا بشكل أكثر فعالية.

مصدر النص:  وزارة الخارجية الألمانية

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة