مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

تقديم مساعدات لفلسطين

03.05.2018 - مقال
حفل افتتاح مبنى جديد لمدرسة في يبرود
حفل افتتاح مبنى جديد لمدرسة في يبرود© © Auswärtiges Amt

تشارك ألمانيا بوصفها واحدة من أهم المانحين في بناء الشرطة والمساعدات الإنسانية والتعاون التنموى. يعد قيام دولة فلسطينية فاعلة شرطاً من أجل تحقيق حل الدولتين في نزاع الشرق الأوسط.

لماذا تدعم ألمانيا؟

ترى الحكومة الألمانية أن  قيام حل الدولتين القائم على التفاوض هو الطريق الوحيد لتحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط. يتضمن هذا حتماً  قيام دولة فلسطين المستقلة والديمقراطية والمتماسكة وذات السيادة. لذلك قدمت الحكومة الألمانية في السنوات الماضية دعماً سياسياً وموارد هائلة، كما تم اتخاذ تدابير فاعلة من أجل البناء المؤسسي لدولة فلسطينية في المستقبل.
قدمت الحكومة الألمانية للشعب الفلسطيني في عام 2017 دعماً بلغت قيمته حوالى 133.5 مليون يورو. ويشمل هذا الدعم: تعاون تنموى بقيمة بلغت 78.5 مليون يورو ومساعدات انسانية بقيمة بلغت 34.5 مليون يورو ودعم السلام بقيمة بلغت حوالي 6.1 مليون يورو والثقافة والتعليم بمبلغ حوالي 5 ملايين يورو.

معلومات اضافية - اللجنة التوجيهية الوزارية الألمانية الفلسطينية  

تجتمع منذ عام 2010 اللجنة التوجيهية الوزارية الألمانية الفلسطينية كل عامين تحت إشراف وزير الخارجية الألمانية ورئيس الحكومة الفلسطينية. هدف اللجنة التوجيهية هو تجميع الجهود الألمانية في فلسطين وتكثيف التعاون الألماني الفلسطيني وتكامله بشكل أفضل. يشارك وزراء الخارجية والداخلية والاقتصاد والتنمية والتعليم من كلا الجانبين أو ممثليهم في اللجنة التوجيهية.

بناء قوات الأمن الفلسطينية

لقد دعمت ألمانيا إنشاء السلطة الفلسطينية منذ البداية. ينصب التركيز الأساسي على دعم الشرطة الفلسطينية باعتبارها الضامن الأقرب للمواطنين لحفظ نظام الدولة. يشارك منذ عام 2010 خبراء من الشرطة الألمانية والمكتب الألماني للتحقيقات الجنائية في تدريب ضباط من الشرطة المدنية الفلسطينية ويشمل ذلك برامج التدريب المنتظم في كلية الشرطة بولاية براندنبورج. يستعد ضباط الشرطة في محطة المحاكاة المصممة خصيصًا في مدينة أريحا للقيام بمهامهم اليومية هناك. تقوم الشرطة بتجهيز خدمة مراكز الشرطة المتنقلة وتحاول التواصل عن قرب مع الأشخاص هناك. قدمت ألمانيا بالإضافة إلى ذلك دعمًا مهمًا في إنشاء نظام للتعرف على بصمات الأصابع والكشف عن تزوير المستندات.

المساعدات الإنسانية

تشارك الحكومة الألمانية على الصعيدين الثنائي وفي السياق الأوروبي في مجال المساعدات الإنسانية للفلسطينيين، حيث دعمت ألمانيا في عام 2017 جهود الإغاثة الإنسانية في غزة والضفة الغربية بمبلغ إجمالي قدره 34.5 مليون يورو. تتركز جهود الإغاثة الألمانية في فلسطين على الرعاية الصحية الأساسية والرعاية النفسية والاجتماعية وتدابير الحماية. بالإضافة إلى ذلك مولت الحكومة الألمانية توزيع المواد الغذائية والإعانات النقدية للاجئين الفلسطينيين في سوريا بمبلغ 17.1 مليون يورو.
من أهم الشركاء في المساعدات الإنسانية لوزارة الخارجية الألمانية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط (الأونروا) واللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) والمنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية.

السياسة الثقافية والتعليمية الخارجية

أتاحت الحكومة الألمانية في عام 2017 للتعليم والتبادل الثقافي الألماني الفلسطيني أكثر من 7.5 مليون يورو. وتشمل هذه المخصصات دعم المدرستين الألمانيتين هناك، وبرامج خدمة الهيئة الألمانية للتبادل العلمي، وكذلك مشاريع في مجال الحفاظ على الثقافة (على سبيل المثال ترميم كنيسة المهد في بيت لحم) والرياضة.

محور التعاون الإنمائي الألماني

Klärwerk Gaza-Mitte
Klärwerk Gaza-Mitte© photothek / Imo

فلسطين هي أيضا أحد محاور التعاون الإنمائي الألماني، وتدخل ضمن مسؤوليات الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ). قدم التعاون الإنمائي الألماني منذ بداية الثمانينيات أكثر من 1.2 مليار يورو لمشاريع ثنائية في فلسطين، تم إنفاق حوالي مليار يورو منها في مشاريع حتى الآن. يضاف إلى ذلك المشاركة الألمانية في برامج التنمية للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.
يركز التعاون الإنمائي على تعزيز الحكم الرشيد، وخاصة على مستوى المجتمع المحلي، والمجتمع المدني، والتنمية الاقتصادية والتدريب المهني، وكذلك المياه والمياه العادمة. يتوافق هذا أيضًا مع أولويات أجندة التنمية الوطنية الفلسطينية، حيث تقوم  ألمانيا على وجه التحديد بتمويل المحطة المركزية لمعالجة مياه الصرف الصحي في قطاع غزة والمدارس والمدارس المهنية والبنية التحتية المحلية، بالإضافة إلى وجود مشاريع طارئة من قبل المنظمات غير الحكومية الألمانية لدعم الرعاية الصحية في قطاع غزة، ومشاريع من قبل جهات خاصة وتابعة للكنائس، فضلا عن مشاركة المؤسسات السياسية وخدمة السلام المدني في المناطق الفلسطينية.

إسهام الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي تقليدياً هو أهم مانح لفلسطين، وتساهم ألمانيا فيما يقدمه الاتحاد الأوروبي بحوالي 20٪. قدم الاتحاد الأوروبي في عام 2016 حوالي 220 مليون يورو لدعم فلسطين.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة