مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

ركائز الاغاثة الإنسانية

05.01.2017 - مقال

الإغاثة الإنسانية تقوم بدعم المعرضين لخطر كوارث الطبيعة والأوبئة والأزمات، أو الذين يواجهون بالفعل خطر مُلِح. هناك خمسة مجالات عمل مختلفة لمواجهة هذه الظروف:

• الإغاثة العاجلة: تهدف إلى انقاذ أرواح الناس على الفور في أعقاب الكوارث المفاجئة، وكذا التخفيف من حدة الأزمة التي يمرون بها. ونذكر هنا على سبيل المثال الإغاثة عند البحث عن الضحايا أو إجلائهم في حالات الزلازل الشديدة.
• الإغاثة الطارئة: تقدم الإغاثة الطارئة في حالات الأزمات التي تستمر فترة طويلة إذا لم تكن هناك آفاقاً إنمائية واضحة على المدى القصير. وتشمل تدابير الإغاثة في حالات الطوارئ ، على سبيل المثال ، توفير مياه الشرب أو توفير أماكن الإيواء.
• الإغاثة في الفترات الانتقالية: تقدم هذه المساعدة على المدى المتوسط وتعتبر حلقة الوصل بين الإغاثة العاجلة قصيرة المدى والتعاون الإنمائي طويل المدى، مثل تدابير إعادة التأهيل ﺣتى ﻻ يعود اﻟﻣﺣﺗﺎﺟون مرة أخرى إﻟﯽ مواجهة الأزمات التي تمثل خطراً على حياتهم.
• الوقاية من الكوارث: تهدف إلى ما يسمى "بالتأهب" إلى التخفيف من عواقب الأزمات المستقبلية قبل حدوثها. ويشمل ذلك على سبيل المثال السعي إلى توفير آليات الإنذار المبكر أو تدريب العاملين المحليين في مجال المساعدات الإنسانية.

كيف تساعد ألمانيا اللاجئين والمهاجرين في ليبيا
كيف تساعد ألمانيا اللاجئين والمهاجرين في ليبيا© Auswärtiges Amt


• إزالة الألغام والذخائر تدخل أيضاً في مجال الإغاثة الإنسانية. إن إزالة الألغام المضادة للأفراد وإزالة الذخائر غير المنفجرة بالإضافة إلى رعاية الضحايا أمور من شأنها إنقاذ الأرواح والتقليل من المعاناة.

ما الدور الذي تقوم به وزارة الخارجية الألمانية؟

وزارة الخارجية الألمانية هي الوزارة المختصة بالإغاثة الإنسانية داخل الحكومة الألمانية. مركز الاستجابة للأزمات في مقر الوزارة في برلين متاح على مدار الساعة وبوسعه البدء في إجراءات الإغاثة في غضون ساعات.  وتلعب شبكة البعثات الدبلوماسية التابعة لها دوراً حاسماً في الإنذار المبكر والاتصال بالمضارين ومنظمات الإغاثة المحلية. تولت بيربل كوفلر منذ الأول من مارس / آذار 2016 منصب مفوّضة الحكومة الألمانية لسياسة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية. وهي المسئولة في وزارة الخارجية عما يتعلق بالمساعدات الإنسانية وتقوم بالاتصال بالمؤسسات الشريكة المهمة في هذا المجال.

مفوضة الحكومة الألمانية لشئون حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية
مفوضة الحكومة الألمانية لشئون حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية© dpa

تم في عام 2017 تخصيص حوالي 1.2 مليار يورو من ميزانية الحكومة الألمانية لمشاريع الإغاثة العالمية وتقوم وزارة الخارجية الألمانية من خلالها بتمويل مشاريع المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء العالم. تتعاون وزارة الخارجية الألمانية مع شركاء كثيرين، مثل المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، وحركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وكذا المنظمات الإنسانية الألمانية غير الحكومية.

مرتكزات المساعدات الإنسانية

غالباً ما يتم توفير المساعدات الإنسانية في بيئة سياسية صعبة مصحوبة بوضع أمني سيئ، وغالباً ما تكون تحت ضغط زمني مرتفع. لذلك من المهم أن يستند العمل على مرتكزات ومبادئ معينة:

• إن مبدأ الإنسانية يقتضي تخفيف معاناة الإنسان حيثما أمكن، وكذلك إيلاء اهتمام خاص بالفئات السكانية التي يحيق بها الخطر في أشد صوره قسوة.
• يحظر مبدأ الحيادية الانحياز لأطراف بعينها في حالات النزاع. إن التأكد من حيادية منظمات الإغاثة المحلية أمر حاسم لسلامة القائمين بتقديم المساعدة.
• مبدأ عدم التمييز يعني أن المساعدة تستند إلى الاحتياج وحده. يجب ألا يحدث تمييز بين المجموعات السكانية أو بسبب السن أو الجنس أو الانتماء الديني.
• مبدأ الاستقلال يرسم خطاً فاصلاً بين الأهداف الإنسانية من جهة والأهداف السياسية والعسكرية والاقتصادية وغيرها من الأهداف من جهة أخرى. الغرض المشروع الوحيد للمساعدات الإنسانية هو تخفيف المعاناة.
• يتم توفير المساعدات الإنسانية على أساس الطلب. وهذا يعني أنه يتم اختيار المستفيدين من المعونة وفقًا لمعايير مفهومة من الناحية الموضوعية. تتعاون وزارة الخارجية الألمانية مع الأمم المتحدة والشركاء المحليين من أجل تحديد الاحتياجات بشكل أفضل.
• وفقاً لمبدأ التبعية تتحمل حكومة الدولة المعنية المسئولية الأساسية عن حماية سكانها. تتدخل المساعدات الدولية فقط عندما لا تستطيع الحكومة المعنية أو لا ترغب في القيام بهذه المهمة بشكل كافٍ.
• مبدأ تجنب الضرر ("لا ضرر") يهدف إلى تجنب الآثار السلبية للمساعدات الإنسانية - على سبيل المثال على البيئة أو علىالمساواة. كما تعد التدابير الوقائية كما في العنف الجنسي أو الاتجار بالبشر عنصراً رئيساً في المساعدات.

إصدار: 5 / 1/ 2017.

المحتويات ذات الصلة

إلى أعلى الصفحة